الجزائر: منصب الرئيس فارغاً !!!

الثلاثاء 26 آذار/مارس 2019 09:32:09 مساءً
  • 323مشاهدات :
الجزائر: منصب الرئيس فارغاً !!!

قائد الجيش الجزائري يعلن تنحي بوتفليقة عن الحكم

أعلن أحمد قايد صالح طالب قائد أركان جيش الجزائر, عبر قناة النهار الجزائرية اليوم الثلاثاء, أن منصب رئيس الدولة شاغراً, مشيراً الى أن الاحتجاجات الشعبية المطالبة برحيل بوتفليقة احتجاجات مشروعة.

وأشارت النهار, أن بموجب الدستور الجزائري فان رئيس مجلس الامة عبد القادر بن صالح, سيتولى منصب القائم بأعمال رئيس الدولة لمدة 45 يوماً.

وجاء ذلك بتنظيم الآلاف المتظاهرين الجزائريين في العاصمة, اليوم الثلاثاء لمطالبة برحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة, ليستمر الضغط بعد احتجاجات مستمرة منذ شهر, للإطاحة بحكم بوتفليقة والمؤسسة الحاكمة التي استمرت أكثر من (20) عاماً .

والجدير بالذكر, أن الرئيس عبد العزيز يعد من المقاتلين الذين ناضلوا وخاضوا حرب الاستقلال ضد الاستعمار الفرنسي ما بين عام 1954 الى عام 1962, وكانت مطالب المتظاهرين بمدينة الجزائر (العاصمة), تراجع الرئيس عن ترشيح نفسه لولاية اخرى, وتأجيل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في أبريل القادم.

وفي السياق اتى رد بوتفليقة, غير متوقع برفضه التخلي عن السلطة والرئاسة, الا بعد اعلان دستور جديد للبلاد, فهو يستمد شرعيته من خلال الدستور.

وجاء السخط الشعبي بعد رفض بوتفليقة تخليه عن الرئاسة, فخرج مئات من الجزائريين منذ شهر لتخلي بوتفليقة عن السلطة والحكم.

فتجمع مئات الآلاف من المتظاهرين, وسط العاصمة اليوم الثلاثاء, وكانت مطالبهم تقول "يجب أن يرحل النظام.. لا جدوى من المقاومة" .

 

وأشار بعض المحللين السياسيين, أن أي تدخل مباشر من الهيئة العسكرية, لتنفيذ مطالب الشعب بالإطاحة بالرئيس ومؤسساته, قد يعتبره المجتمع الدولي انقلاباً عسكرياً, وتفضل المؤسسة العسكرية التدخل بشكل غير مباشر لتلبي مطالب المتظاهرين.

وقد صرح رئيس أركان الجيش, أن الهيئة العسكرية تشيد بالمحتجين. وحتى لا يواجه الجزائريون غموضاً, بعد تحني الرئيس, سيتدخل الجيش لتنصيب رئيس مجلس الامة عبد القادر بن صالح, لتعينه رئيساً للجزائر الفترة القليلة القادمة.