مشاهير عرب رحلوا في 2018

الأحد 16 كانون أول/ديسمبر 2018 12:42:57 مساءً
  • 130مشاهدات :
مشاهير عرب رحلوا في 2018

مشاهير عرب رحلوا في 2018

رحل العديد من المشاهير العرب في عام 2018، والذي أوشك على الانقضاء، تاركين ميراثاً فنيّاً لجمهورهم، وسيبقون دوماً في الذاكرة. "العربي الجديد" يرصد قائمة من رحلوا.

ففي نهاية شهر يناير/ كانون الثاني، رحل الفنان اللبناني نهاد طربية، عن عمر 67 سنة، إثر نوبة قلبية أصيب بها أثناء وجوده في باريس. كما رحل الفنان السعودي، محمد المفرح، المعروف بشخصية أبو مسامح، والتي قدمها في العديد من الأعمال.

وتوفيت الناقدة المصرية إيزيس نظمي، في شهر مارس/ آذار بعد صراع مع المرض، مثلما حدث أيضاً مع الناقد لويس جريس والذي توفي في الشهر نفسه.

وشهد شهر مارس/ آذار أيضاً وفاة الفنانة الفلسطينية ريم بنا  بعد معاناة استمرت فترة طويلة مع مرض السرطان. كما رحل الفنان الكويتي عبد الله الباروني عقب تصويره لآخر مشهد من مسلسل "الخافي أعظم".

وشهد شهر إبريل/ نيسان تسجيل حالة وفاة واحدة، وهي للفنانة المغربية وئام الدحماني، نتيجة سكته قلبية مفاجئة.

وفي منتصف شهر مايو/ أيار رحلت الفنانة القديرة مديحة يسري بعد سنوات طويلة قضتها متنقلة بين العديد من المستشفيات.

وفي منتصف شهر يونيو/ حزيران توفي الفنان المصري الشاب ماهر عصام عقب نزيف حاد في المخ، وفي الشهر نفسه توفيت الفنانة المصرية المعتزلة آمال فريد.

وفي يوليو/ تموز، رحل عن الفنان الكويتي ناصح الفضلي عن عمر 53 عاماً، وقد نعاه الكثيرون من محبيه، كما صدم الممثل الشاب مصطفى العلي محبيه بوفاته في منزلة وحيداً.

ورحلت في هذا الشهر أيضاً كل من الممثلة السورية مي سكاف، والفنانة المصرية هياتم بعد صراع مع مرض السرطان.

وفي شهر أغسطس/ آب، تلقى محبّو الفنان الأردني صدمة كبيرة برحيل الفنان ياسر المصري في حادث سير، كما رحلت الفنانة المصرية سناء مظهر والتي اختفت عن الأضواء منذ سنوات. كما رحلت الفنانة العراقية سحر طه عن عمر 61 سنة.

وبعد صراع طويل مع المرض رحل في شهر سبتمبر/ تشرين الأوّل الفنان القدير جميل راتب، بعد رحلة علاج قضاها في فرنسا بسبب أزمات شديدة في أحباله الصوتية أدت إلى فقدانه صوته، وبعدما عاد إلى مصر لاستكمال علاجه كان القدر على موعد معه ليرحل تاركاً الكثير لمحبيه من أعمال سينمائية وتليفزيونية سواء مصرية أو عالمية.

في الشهر نفسه توفي المنتج القدير، سمير خفاجة، عن عمر 88 سنة بعد صراع مع أمراض الشيخوخة ليغادر الدنيا، ولكن سيرته ستبقى دوما خاصة أنه من أسهم في تعرف الجمهور على عدد كبير من الفنانين مثل عادل إمام، أحمد زكي، يونس شلبي، سعيد صالح، من خلال عدة مسرحيات ومنها "هالو شلبي"، "مدرسة المشاغبين"، "العيال كبرت".

وفي شهر سبتمبر/ تشرين الأول، أيضاً، توفيت الفنانة كوثر رمزي، والفنان الجزائري رشيد طه.

وقبل عرض أولى تجاربه في الدراما التليفزيونية "السر" توفي مازن السماحي شقيق مقدم البرامج محمد السماحي، بطل رياضي من ذوي القدرات الخاصة.

كما عاش الفنان عمرو عبد الجليل فترة طويلة من الحزن بعد فقدانه لشقيقه السينارست طارق عبد الجليل.

وفي شهر أكتوبر/تشرين الثاني، رحل الفنان جلال عبد القادر، وأعرب الكثيرون من أصدقائه في الوسط الفني عن حزنهم بوفاته، خاصة أنه شارك مع معظمهم في الكثير من الأعمال، ولهم ذكريات عديدة معه. وفي الشهر نفسه صعق الكثيرون بوفاة الفنانة الشابة، غنوة، شقيقة أنغام في حادث سير لتعيد إلى الأذهان قصة خلافاتها مع أختها المطربة.

كما غادر دنيانا في هذا الشهر الفنان القطري عبد العزيز الجاسم، ورحلت أيضاً المخرجة المصرية، مها عرام، بعد صراع مع السرطان استمر سنوات.

وتوفي في حاث سير في هذا الشهر الذي حمل الكثير من أخبار الوفيات الفنان الكوميدي السعودي، محمد بن رافعة. وشكلت وفاة الفنانة السورية دينا هارون صدمة كبيرة لمحبيها، حيث توفيت عن عمر 44 سنة بعد صراع مع السرطان، والذي تسبب أيضا في وفاة المخرج المصري عمر الشيخ عن عمر 41 سنة. وعن عمر 70 سنة، توفي الفنان السوري، توفيق العشا، في إحدى المستشفيات بدمشق. ورحل كذلك الفنان المصري أحمد عبد الوارث.

وشهد شهر نوفمبر/ تشرين الثاني رحيل المطرب والملحن التونسي، قاسم كافي، والذي يعتبر رمزاً من رموز الأغنية التونسية، ومن أبرز الفنانين الذين ذاع صيتهم في أداء الفلكلور التونسي، كما أسهم في المحافظة على الموروث الغنائي والثقافي التونسي من خلال تقديمه حوالي 600 أغنية موزّعة بين التلحين والغناء.

وفي الشهر نفسه توفي الفنان المغربي، ميمون الوجدي، وهو واحد من رواد فن الراي. كما رحل أيضاً المخرج الشاب السوري، مازن السعدي، عن عمر 37 سنة.

كما رحل الفنان الأردني ماجد الزواهرة اثر أزمة قلبية، ورحل الإعلامي القدير حمدي قنديل بعد صراع مع المرض بعد معاناة من الفشل الكلوي. كما توفيت كذلك الإعلامية المصرية نادية صالح عن عمر 78 سنة.

وفي شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري، توفي كل من الفنانين المصري محمود القلعاوي الشهير بالديو الذي قدمه مع الفنان محمد صبحي سواء تليفزيونياً أو مسرحياً. كما رحل الفنان عادل أمين، والفنان الأردني يوسف يوسف، الذي رحل بعد صراع مع المرض عن عمر 70 سنة.

كما ودعنا كذلك الفنان السوري، أكرم التلاوي، والفنان المغربي الشعبي حميد الزاهر وذلك بعد معاناة مع المرض، كما رحلت الفنانة أمل حمادة نجمة السوشيال ميديا وصاحبة الانتقادات اللاذعة للمشاهير وذلك عن عمر 41 سنة.